دعاء الهم والضيق



دعاء للقضاء على الهم والضيق والحزن وتعب النفسيه


دعاء من أصابته مصيبة










ما من مسلم تصيبه مصيبة فيقول كما أمره الله أنا لله وأنا إليه راجعون ، اللهم أجرني في مصيبتي واخلف لي خيراً منها إلا أخلف الله له خيراً منها


(رواه مسلم632/2)


دعاء الهم والحزن






ما أصاب عبداُ هم و لا حزن فقال : اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك ماضِ في حكمك ، عدل في قضاؤك أسالك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك ، أو علمته أحداً من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي ، ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي " . إلا أذهب الله حزنه وهمه وأبدله مكانه


فرحاً


رواه أحمد وصححها لألباني.لكلم الطيب ص74






اللهم إني أعوذ بك من الهم والخزن ، والعجز والكسل والبخل والجبن ، وضلع الدين وغلبة الرجال ". كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكثر من هذا الدعاء




وايظا تذكر سنيين السعاده اللتى لا نهاية لها في الجنه الناس يصيرون فيها إخوانا متحابين على قلب واحد قال تعالى ( ومن اصدق من الله حديثا ) (ومن اصدق من الله قيلا )


(وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى )


وعن ابي سعيد وابي هريره رضى الله عنهما ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا دخل اهل الجنه الجنه ينادي مناد : إن لكم أن تحيوا فلا تموتوا أبدا وإن لكم أن تصحوا فلا تسقموا أبدا


وإن لكم ان تشبوا فلا تهرموا أبدا وإن لكم ان تنعموا فلا تبأسوا أبدا ) رواه مسلم






ويكفيك من رحمة الله اخى المسلم إذا نظرت الى التراب والعواصف والبحار والأمطار والأنهار فتذكر ان سنيين السعاده في الجنه اكثر من حبات التراب والعواصف ومن قطرات البحار والأمطار والأنهار لأنها لا نهاية لها ولكي تزهد في الدنيا وزينتها إليك هذا الحديث عن اقل من يدخل الجنة اجرا


وعن إبن مسعود رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنى لأعلم اخر اهل النار خروجا منها واخر اهل الجنه دخولا الجنه رجل يخرج من النار حبوا فيقول الله عزوجل له إذهب فادخل الجنه فيأتيها فيخيل إليه أنها ملأى .. فيرجع فيقول يارب وجدتها ملأى فيقول الله عزوجل له إذهب فادخل الجنه فيأتيها فيخيل إليه أنها ملأى .. فيرجع فيقول يارب وجدتها ملأى فيقول الله عزوجل إذهب فادخل الجنه فإن لك مثل الدنيا وعشرة أمثالها او إن لك مثل عشرة أمثال الدنيا فيقول أتسخر بي او تضحك بي وأنت الملك : قال فلقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ضحك حتى بدت نواجذه فكان يقول : ذلك أدنى اهل الجنه منزلة ) متفق عليه


وايظا روى مسلم بسند ان الرسول صلى الله عليه وسلم قال ويُؤتَى بأشدّ الناس بُؤساً في الدنيا من أهل الجنة ، فيُصْبَغ صبغة في الجنة ،فيُقال له : يا ابن آدم هل رأيت بُؤساً قط ؟ هل مَرّ بِك شِدّة قط ؟ فيقول : لاوالله يا رب ما مَرّ بي بؤس قط ، ولا رأيت شدة قط . رواه مسلم


دعاء الهم والضيق