آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: .. من روائع القصص ..

  1. #1

    افتراضي .. من روائع القصص ..

    حبيت انقلكم قصة من كتاب مجموعة قصص في صدى النسيان

    يُحكى أن أحد الأطفال كان لديه سلحفاة ،
    يطعمها ويلعب معها ، وفي إحدى ليالي الشتاء الباردة ،
    جاء الطفل لسلحفاته العزيزة فوجدها قد دخلت
    في غلافها الصلب طلبا للدفء ،
    فحاول أن يخرجها فأبت ، ضربها بالعصا فلم تأبه به ،
    صرخ فيها فزادت تمنعا .

    فدخل عليه أبوه وهو غاضب حانق ،
    وقال له : ماذا بك يا بني ؟

    فحكى له مشكلته مع السلحفاة ،
    فابتسم الأب وقال له :
    دعها وتعال معي ، ثم أشعل الأب المدفأة
    وجلس بجوارها هو والابن يتحدثان ،
    ورويدا رويدا وإذ بالسلحفاة
    تقترب منهم طالبة الدفء .

    فابتسم الأب لطفله وقال:



    يا بني الناس كالسلحفاة إن أردتهم
    أن ينزلوا عند رأيك ، فأدفئهم بعطفك ،
    ولا تكرههم على فعل ما تريد بعصاك.
    ×× ×× ×× ×× ××
    وهذه إحدى أسرار الشخصيات الساحرة المؤثرة في الحياة ،
    فهم يدفعون الناس إلى حبهم وتقديرهم ،
    ومن ثم طاعتهم ، عبر إعطائهم من دفء قلوبهم
    ومشاعرهم الكثير والكثير .

    ××× ××× ×××
    والمثل الانجليزي يقول:
    ( قد تستطيع أن تجبر الحصان أن يذهب للنهر ،
    لكنك لن تستطيع أن تجبره أن يشرب منه ).



    كذلك البشر يا صديقي ..
    يمكنك إرهابهم وإخافتهم بسطوة أو مُلك ،
    لكنك أبدأ لن تستطيع أن تسكن في قلوبهم إلا بدفء مشاعرك ..
    وصفاء قلبك .. ونقاء روحك ،
    ورسولنا - صلى الله عليه وسلم -
    يخبر الطامح لكسب قلوب الناس بأهمية المشاعر ،


    ×× ×× ××

    فعن أَبي ذَرٍّ رضي الله عنه قَالَ :
    قَالَ لي رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    (( لاَ تَحْقِرَنَّ مِنَ الْمَعْرُوفِ شَيْئاً ،
    وَلَوْ أنْ تَلْقَى أخَاكَ بوَجْهٍ طَلْقٍ ))

    رواه مسلم .
    ×× ×× ×× ××
    قلبك هو المغناطيس الذي يجذب الناس ..
    فلا تدع بينه وبين قلب من تحب حائلاً ..
    وتذكر أن الناس كالسلحفاة ...
    تبحث عن الدفء.


    اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذ بِكَ مِنْ زَوَالِ نِعْمَتِكَ
    وَتَحَوُّلِ عَافِيَتِكَ وَفُجَاءَةِ نِقْمَتِكَ وَجَمِيعِ سَخَطِكَ.

    .
    .
    .
    مما راقني كثيرا .. وأرجو أن يروقكم .. ..
    ولعلي أحب أن أرى ردودكم .. بــإضــافـــات ثريــــة .. تثري الموضوع .. فكركم ثروة لا تقدر بثمن

    .
    .
    .
    تقبلوا من الرواسي تحية ..

    شامخة مثل الجبال الراسيات .. لو أطيح يقول مبداي اصعدي

  2. #2
    عضوية الامتياز الصورة الرمزية المسك
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    2,547
    مقالات المدونة
    1

    افتراضي

    انا بضيف اضافه اولى

    اولا .. الله يسعد قلبج بالدنيا والاخره يارب قولي امين


    ثانيا موضوعج راقي مثل رقي وجودج بينا










    بس على فكره
























    ترى الرقي منقطع ماكو قرب الشتا ههههههههههههههههههه

    اتغشمر معاج
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ..

    استغفرالله الذي لا اله الاهو الحي القيوم واتوب اليه ولاحول ولاقوة الا بالله ..


    أنا لا اكره أحدا ولكن اشرب لبن اكتيفيا لاهضم الكثير < يامقرود يالبن اكتيفيا

  3. #3

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ورده بين الاشواك مشاهدة المشاركة
    انا بضيف اضافه اولى

    اولا .. الله يسعد قلبج بالدنيا والاخره يارب قولي امين


    ثانيا موضوعج راقي مثل رقي وجودج بينا










    بس على فكره
























    ترى الرقي منقطع ماكو قرب الشتا ههههههههههههههههههه

    اتغشمر معاج
    حبيبتي الوردة .. لازال تواصلك يجعلني أبتسم من القلب .. بارك الله فيك .. وجزاك كل الخير على الدعاء الطيب وأسأل الله لك بالمثل .. أهلا بتواجدك .. وأبشري بالفراولة بدل الرقي ..
    شامخة مثل الجبال الراسيات .. لو أطيح يقول مبداي اصعدي

  4. #4

    افتراضي

    يا بني الناس كالسلحفاة إن أردتهم
    أن ينزلوا عند رأيك ، فأدفئهم بعطفك ،
    ولا تكرههم على فعل ما تريد بعصاك.

    قصة رائعة بمعانيها وبروعة نقلك غاليتنا الرواسي
    فبوركت بما اجدت ونقلت
    ولا تحتاج منا أي اضافة أو اثرااء .. بل يكفيعا كلماتك الطيبة يا الروارسي
    واحب ان اضيف اليك هذة الدعوة الطيبة"نسأل الله تعالى أن يحنن عليك القلوب القلوب القاسية.. ويقوى قلبك فيكون كالجبال الراسية "

  5. #5

    افتراضي

    قصة رائعه كروعه من كتبها فعلا اكثر من رائعه
    وقد يسميه العامه لين الجانب وهو ما تعنين من كلامك في مصطلح الناس الان
    .
    تذاكر جماعة فيما بينهم أخبار معن بن زائدة وماهو عليه من وفرة الحلم ولين الجانب وأطالوا في ذلك ، فقام أعرابي وآلى على نفسه أن يغضبه ، فقالوا : إن قدرت على إغضابه فلك مائة بعير ، فإنطلق الأعرابي إلى بيته وعمد إلى شاة له فسلخها ثم إرتدى بإهابها جاعلاً باطنه ظاهره ثم دخل على معن بصورته تلك ووقف أمامه طافح العينين كالخليع ، تارة ينظر إلى الأرض وتارة ينظر إلى السماء ، ثم قال :
    ( أتذكر إذلحافك جلد شاة وإذ نعلاك من جلد البعير )
    قال معن: أذكر ذلك ولا أنساه يا أخا العرب ، فقال الأعرابي :
    ( فسبحان الذي أعطاك ملكاً وعلمك الجلوس على السرير )
    فقال معن : سبحانه وتعالى , وقال الأعرابي :
    ( فلست مُسَلِّماً ماعشتُ حياً على معن بتسليم الأمير )
    قال معن : إن سلَّمت رددنا عليك السلام ، وإن تركت فلاضير عليك
    فقال الأعرابي :
    ( سأرحل عن بلاد أنت فيها ولو جار الزمان على الفقير )
    فقال معن : إن أقمت بنا فعلى الرحب والسعة ، وإن رحلت عنا فمصحوباً بالسلامة

    فقال الأعرابي وقد أعياه حلم معن :
    ( فجد لي يابن ناقصة بمال فإني قد عزمت على المسير )
    فقال معن : أعطوه ألف دينار 0 فأخذها وقال :
    ( قليل ما أتيتَ به وإني لأطمع منك بالمال الكثير )
    ( فثنِّ فقد أتاك الملك عفواً بلا عقل ولا رأي منير )
    فقال معن : أعطوه ألفاً ثانياً 0 فتقدم الأعرابي إليه وقبل يديه ورجليه وقال :
    ( سألت الله أن يبقيك ذخراً فما لك في البرية مننظير )
    ( فمنك الجود والإفضال حقاً وفيض يديك كالبحر الغزير )
    فقال معن : أعطيناه على هَجوِنا ألفين ، فأعطوه على مدحنا أربعة آلاف
    0 فقال الأعرابي :
    جُعِلتُ فداك ، ما فعلت ذلك إلا لمائة بعير جُعِلَت على إغضابك
    0 فقال معن : لا خوف عليك ، ثم أمر له بمائتي بعير ،
    نصفها للرهان والنصف الآخر له ، فإنصرف الأعرابي داعياً شاكراً.

  6. #6

    افتراضي


    لاتظلمن اذا ما كنت مقتدر فالظلم آخره يفضى إلى الندم
    تنام عيناك والمظلوم منتبه يدعو عليك وعين الله لم تنم

  7. #7

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور الايمان مشاهدة المشاركة
    يا بني الناس كالسلحفاة إن أردتهم
    أن ينزلوا عند رأيك ، فأدفئهم بعطفك ،
    ولا تكرههم على فعل ما تريد بعصاك.

    قصة رائعة بمعانيها وبروعة نقلك غاليتنا الرواسي
    فبوركت بما اجدت ونقلت
    ولا تحتاج منا أي اضافة أو اثرااء .. بل يكفيعا كلماتك الطيبة يا الروارسي
    واحب ان اضيف اليك هذة الدعوة الطيبة"نسأل الله تعالى أن يحنن عليك القلوب القلوب القاسية.. ويقوى قلبك فيكون كالجبال الراسية "
    عزيزتي .. نور الإيمان ..
    زاد الله..
    نورك سطوعا وتوهجا ..
    وإيمانك يقينا ..
    أهلا بنور تواصلك العطر ..
    الذي ترق له الآذان سمعا ..
    والقلوب بهجة وسرورا ..
    والأنفس خجلا وتواضعا ..
    ... ... ... ... ... ...
    بارك الله فيك .. ولك بالمثل ما دعوتي .. وشكرا لك غاليتي ..
    شامخة مثل الجبال الراسيات .. لو أطيح يقول مبداي اصعدي

  8. #8

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الصريح مشاهدة المشاركة
    قصة رائعه كروعه من كتبها فعلا اكثر من رائعه
    وقد يسميه العامه لين الجانب وهو ما تعنين من كلامك في مصطلح الناس الان
    .
    تذاكر جماعة فيما بينهم أخبار معن بن زائدة وماهو عليه من وفرة الحلم ولين الجانب وأطالوا في ذلك ، فقام أعرابي وآلى على نفسه أن يغضبه ، فقالوا : إن قدرت على إغضابه فلك مائة بعير ، فإنطلق الأعرابي إلى بيته وعمد إلى شاة له فسلخها ثم إرتدى بإهابها جاعلاً باطنه ظاهره ثم دخل على معن بصورته تلك ووقف أمامه طافح العينين كالخليع ، تارة ينظر إلى الأرض وتارة ينظر إلى السماء ، ثم قال :
    ( أتذكر إذلحافك جلد شاة وإذ نعلاك من جلد البعير )
    قال معن: أذكر ذلك ولا أنساه يا أخا العرب ، فقال الأعرابي :
    ( فسبحان الذي أعطاك ملكاً وعلمك الجلوس على السرير )
    فقال معن : سبحانه وتعالى , وقال الأعرابي :
    ( فلست مُسَلِّماً ماعشتُ حياً على معن بتسليم الأمير )
    قال معن : إن سلَّمت رددنا عليك السلام ، وإن تركت فلاضير عليك
    فقال الأعرابي :
    ( سأرحل عن بلاد أنت فيها ولو جار الزمان على الفقير )
    فقال معن : إن أقمت بنا فعلى الرحب والسعة ، وإن رحلت عنا فمصحوباً بالسلامة

    فقال الأعرابي وقد أعياه حلم معن :
    ( فجد لي يابن ناقصة بمال فإني قد عزمت على المسير )
    فقال معن : أعطوه ألف دينار 0 فأخذها وقال :
    ( قليل ما أتيتَ به وإني لأطمع منك بالمال الكثير )
    ( فثنِّ فقد أتاك الملك عفواً بلا عقل ولا رأي منير )
    فقال معن : أعطوه ألفاً ثانياً 0 فتقدم الأعرابي إليه وقبل يديه ورجليه وقال :
    ( سألت الله أن يبقيك ذخراً فما لك في البرية مننظير )
    ( فمنك الجود والإفضال حقاً وفيض يديك كالبحر الغزير )
    فقال معن : أعطيناه على هَجوِنا ألفين ، فأعطوه على مدحنا أربعة آلاف
    0 فقال الأعرابي :
    جُعِلتُ فداك ، ما فعلت ذلك إلا لمائة بعير جُعِلَت على إغضابك
    0 فقال معن : لا خوف عليك ، ثم أمر له بمائتي بعير ،
    نصفها للرهان والنصف الآخر له ، فإنصرف الأعرابي داعياً شاكراً.
    أخبرتك أن الروعة لا تجاريها إلا الروعة ..
    أهلا بك مارا .. وباصما ..
    بصمة لها من الآثر العلو ..
    ومن البلاغة البهو ..
    ومن الفائدة السمو ..
    ومن العظة والعبر النمو ..
    ... ... ... ... ... ... ... ... ...
    كل الشكر لإضافتك ..
    ولا حرمنا الله روعة جديدك وإطلالتك ..
    دام التواصل بما يرقى .. وأهلا وسهلا بك ..
    شامخة مثل الجبال الراسيات .. لو أطيح يقول مبداي اصعدي

  9. #9

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة همس الرووح مشاهدة المشاركة
    التميز والروعة في تلك الصور المفعمة بالكلمات التي تختارينها ..
    أنت همس .. كنور سطع من شمس .. يرقى .. لا يخفى .. ويتجدد عن الأمس .. فنورك يمكن أن يُطال ولكن لا يُمس ..
    .. فأهلا وسهلا ومرحبا بك ..
    شامخة مثل الجبال الراسيات .. لو أطيح يقول مبداي اصعدي

  10. #10

    افتراضي

    راااقت لي القصة كثيرا"....فاسمحي لي غاليتي بالمرور لأسجل اعجابي بما نقلت يمينك...كل الشكر على المشاعر الدافئة التي لامست القلوب..
    الصريح اثريت الموضوع بقصة رااائعة..تستحق عليها الشكر والثناء..
    الرواسي..تقبلي مروري ولك مني خالص مشاعر الود والتقدير..

المواضيع المتشابهه

  1. سلسلة القصص القرآنيه
    بواسطة AZOZ في المنتدى الساحة الإسلامية
    مشاركات: 47
    آخر مشاركة: 03-24-2015, 03:38 PM
  2. من روائع الكلام
    بواسطة التوأم في المنتدى المقهى
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 07-14-2010, 01:39 AM
  3. روائع اللغة العربية
    بواسطة امنة في المنتدى الساحة الأدبية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 05-05-2010, 05:06 PM
  4. روائع إنسانية
    بواسطة أنحناء السنابل في المنتدى المقهى
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 05-04-2010, 09:43 PM
  5. من أروع القصص الحقيقية
    بواسطة رائد العتيبي في المنتدى الساحة الإسلامية
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 03-01-2010, 02:09 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •