حساب الشبكة على التويتر : @moalem_net

سجـــــل وشـــــارك الآن

الدليل المساعد لاجتياز مقابلة الوظائف الإشرافية (رئيس قسم) 2011-2012

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: خرائط المفاهيم

  1. #1

    هام خرائط المفاهيم

    الإستفسار عن خرائط المفاهيم البيئية

  2. #2

    افتراضي

    ارجو من الاعضاء الكرام الإفادة عن خرائط المفاهيم البيئية

  3. #3

    افتراضي

    مششششششششششششششششششششششششششششششششششششكور

  4. #4

    افتراضي



    نبذة عن خريطة المفاهيم :

    استفاد نوفاك (Novak) ورفاقه من جامعة كورنيل ((comell بالولايات المتحدة في دراساتهم عن التغييرات التي تتم في فهم الطلاب للمفاهيم العملية خلال سنوات التعلم المدرسي ألاثنتي عشرة من الأفكار التي قدمها أوزوبل في نظرية المعرفية الموجودة يفعلاً وذلك في إطار موحد يضمها جميعاً ، وقد حاول نوفاك ورفاقه تحديد ذلك الإطار والبحث في كيفية تمثيل التغيرات الحادثة في تعلم المفاهيم داخل ذلك الإطار .
    وتقوم هذه الخرائط على ترتيب المفاهيم والعلاقات فيما بينها في إطار واضح وبصورة هرمية من الأكثر عمومية إلى الأقل عمومية بحيث تساعد الطلاب على يفهم هذه المفاهيم ، ومعرفة العلاقات فيما بينها .


    ما المقصود بخريطة المفاهيم ؟

    خرائط المفاهيم " عبارة عن رسوم تخطيطية ثنائية البعد تترتب فيها مفاهيم المادة الدراسية في صورة هرمية بحيث تتدرج من المفاهيم الأكثر شمولية والأقل خصوصية في قمة الهرم إلى المفاهيم الأقل شمولية والأكثر خصوصية في قاعدة الهرم , وتحاط هذه المفاهيم بأطر ترتبط ببعضها بأسهم مكتوب عليها نوع العلاقة ".


    متى تستخدم خريطة المفاهيم ؟

    تستخدم خريطة المفاهيم في الحالات الآتية :

    n تقييم المعرفة السابقة لدى الطلاب عن موضوع ما .
    n تقويم مدى تعرف وتفهم الطلبة للمفاهيم الجديدة .
    n تخطيط لمادة لدرس .
    n تدريس مادة الدرس .
    n تلخيص مادة الدرس .
    n تخطيط للمنهج .


    أهمية استخدام خريطة المفاهيم :

    ويمكن تقسيم أهميتها بالنسبة للمتعلم :

    أ - أهميتها بالنسبة للمتعلم تساعده على :

    n البحث عن العلاقات بين المفاهيم .
    n البحث عن أوجه الشبه والاختلاف بين المفاهيم .
    n ربط المفاهيم الجديدة بالمفاهيم السابقة الموجودة في بنيته المعرفية.
    n ربط المفاهيم الجديدة وتمييزها عن المفاهيم المتشابهة.
    n فصل بين المعلومات الهامة والمعلومات الهامشية, واختيار الأمثلة الملائمة لتوضيح المفهوم .
    n جعل المتعلم مستمعا ومصنفا ومرتبا للمفاهيم .
    n إعداد ملخص تخطيطي لما تم تعلمه ( تنظيم تعلم موضوع الدراسة).
    n الكشف عن غموض مادة النص أو عدم اتساقها أثناء القيام بإعداد خريطة المفاهيم .
    n تقييم المستوى الدراسي.
    n تحقيق التعلم ذي المعنى .
    n مساعدة المتعلم على حل المشكلات .
    n إكساب المتعلم بعض عمليات العلم .
    n زيادة التحصيل الدراسي والاحتفاظ بالتعلم .
    n تنمية اتجاهات المتعلمين نحو المواد الدراسية .
    n الإبداع والتفكير التأملي عن طريق بناء خريطة المفاهيم وإعادة بنائها .


    ب - أهميتها بالنسبة للمعلم :

    تكمن أهمية استخدام خرائط المفاهيم بالنسبة للمعلم في كونها تساعد على :

    n التخطيط للتدريس سواء لدرس , أو وحدة , أو فصل دراسي , أو سنة دراسية .
    n التدريس , وقد تستخدم قبل الدرس ( كمنظم مقدم) , أو أثناء شرح الدرس , أو في نهاية الدرس .
    n تركيز انتباه المتعلمين , وإرشادهم إلى طريقة تنظيم أفكارهم واكتشافاتهم .
    n تحديد مدى الاتساع والعمق الذي يجب أن تكون عليه الدروس.
    n اختيار الأنشطة الملائمة , والوسائل المساعدة في التعلم .
    n تقويم مدى تعرف وتفهم الطلبة للتركيب البنائي للمادة الدراسية .
    n كشف التصورات الخاطئة لدى الطلبة , والعمل على تصحيحها .
    n مساعدة الطلبة على إتقان بناء المفاهيم المتصلة بالمواد , أو المقررات التي يدرسونها .
    n قياس مستويات بلوم العليا (التحليل والتركيب والتقويم) لدى المتعلم لأنه يتطلب من المتعلم مستوى عاليا من التجريد عند بناء خريطة المفاهيم.
    n تنمية روح التعاون والاحترام المتبادل بين المعلم وطلبته (أداة اتصال بين المعلم والمتعلم).
    n توفير مناخ تعليمي جماعي للمناقشة بين المتعلمين.
    n قياس تغير وتطور المفاهيم لدى المتعلمين .
    n اختزال القلق لدى المتعلمين.
    n كما أشارت العديد من الدراسات فاعلية استخدام خرائط المفاهيم في العديد من الحالات مثل :
    n قياس تغير المفاهيم لدى المعلمين .
    n قياس الفجوات المعرفية لدى المعلمين قبل الخدمة .
    n قياس اتجاهات المعلمين .


    تصنيفات خريطة المفاهيم ؟

    n تصنف خرائط المفاهيم حسب طريقة تقديمها للطلاب إلى :

    ü خريطة للمفاهيم فقط ( Concept only Map)
    ü خريطة لكلمات الربط فقط (Link only Map )
    ü خريطة افتراضية ( Propositional Map)
    ü الخريطة المفتوحة ( Free range Map )

    n تصنف خريطة المفاهيم حسب أشكالها إلى :

    ; خرائط المفاهيم الهرمية Hierarchical Concept Maps
    ; خرائط المفاهيم المجمعة ( Cluster Concept Maps )
    ; خرائط المفاهيم المتسلسلة ( Chain Concept Maps )


    ما هي خطوات بناء خريطة المفاهيم ؟

    · اختيار الموضوع المراد عمل خريطة المفاهيم له , وليكن وحدة دراسية , أو درسا , أو فقرة من درس بشرط أن يحمل معنى متكامل للموضوع.
    · تحديد المفاهيم في الفقرة (المفهوم الأساسي والمفاهيم الأخرى) , ووضع خطوط تحتها .
    · إعداد قائمة بالمفاهيم وترتيبها تنازليا تبعا لشمولها وتجريدها .
    · تصنيف المفاهيم حسب مستوياتها والعلاقات فيما بينها وذلك عن طريق وضع المفاهيم الأكثر عمومية في قمة الخريطة , ثم التي تليها في مستوى تال , وترتيب المفاهيم في صفين كبعدين متناظرين لمسار الخريطة .
    · ربط المفاهيم المتصلة , أو التي تنتمي لبعضها البعض بخطوط , وكتابة الكلمات الرابطة التي تربط بين تلك المفاهيم على الخطوط .


    كيف نعلم الطلاب مهارة بناء خريطة المفاهيم ؟

    n قدم أمثلة مبسطة لخرائط المفاهيم ( تم إعدادها من قبل المعلم ).
    n وضح كيفية بناء خريطة المفاهيم في شكل خطوات مبسطة مثل (استخدام فقرات تحوي على مفاهيم قليلة).
    n تدرج في تدريب الطلاب من خلال استخدام خريطة للمفاهيم فقط ثم خريطة لكلمات الربط ثم استخدم الخريطة المفتوحة وهكذا ...
    n وجه الطلاب عند تنفيذ المحاولات الأولى.
    n أعطي تغذية راجعة لتحسين المحاولات الأولى .
    n أتيح للطلاب فرصا للتدريب على استخدامها .


    الأخطاء الشائعة أثناء بناء خريطة المفاهيم :

    v عدم تحديد المفهوم بإطار( وضعها داخل الدائرة أو الشكل البيضاوي أو المربع ).
    v تحديد المثال بإطار( وضعها داخل الدائرة أو الشكل البيضاوي أو المربع ). .
    v عدم ترتيب المفاهيم في الخريطة المفاهيمية من الأكثر عمومية إلى الأقل عمومية.
    v عدم إكمال الخريطة المفاهيمية سواء بالمفاهيم أو كلمات الربط أو الأمثلة أو الوصلات العرضية .
    v عدم القدرة على تمييز المفاهيم العلمية واستخدام العبارات بدلا عن المفاهيم في الخريطة المفاهيمية.


    المرجع:
    1- باسمة العريمي : استخدام خرائط المفاهيم في التدريس : ،دائرة تنمية الموارد البشرية ، وزارة التربية والتعليم سلطنة عمان .

    منقووووووول

  5. #5

    افتراضي

    التربية البيئية


    اعداد : صلاح عبد المحسن عجاج
    : مفهوم التربية البيئية :

    تعددت تعاريف " التربية البيئية " تبعا لتعدد وتنوع وجهات النظر حولها ، ووفقا لمفهوم التربية وأهدافها من جهة ومفهوم البيئة من جهة أخرى ، فقد يبدو لبعض المربين أن دراسة البيئة بجانبيها الحيوى والطبيعى فقط تحقق تربية بيئية ، فى حين يرى البعض أن التربية البيئية تتعدى ذلك المفهوم الضيق للبيئة ، وأنها عملية أكثر عمقا وشمولا ، ويرون أنها عملية تربوية تهدف إلى تكوين القيم والاتجاهات والمهارات والمدركات اللازمة لفهم وتقدير العلاقات المعقدة التى تربط الإنسان وحضارته بمحيطه الحيوى الفيزيائى ، وتوضح حتمية المحافظة على مصادر البيئة الطبيعية ، وضرورة استغلالها استغلالا رشيدًا لصالح الإنسان حفاظًا على حياته الكريمة ورفع مستويات معيشته .


    فى حين يعرفها آخرون أنها جهد تعليمى موجه أو مقصود نحو التعرف وتكوين المدركات لفهم العلاقة المعقدة بين الإنسان وبيئته بأبعادها الاجتماعية والثقافية والاقتصادية والبيولوجية والطبيعية حتى يكون واعيًا بمشكلاتها وقادرا على اتخاذ القرار نحو صيانتها والإسهام فى حل مشكلاتها من أجل تحسين نوعية الحياة لنفسه ولأسرته ولمجتمعه والعالم .

    وتعرف التربية البيئية إجرائيا " بأنها عملية تربوية تستهدف تنمية الوعى لدى سكان العالم ، وإثارة اهتمامهم نحو البيئة ، بمعناها الشامل والمشاركة المتعلقة بها ، وذلك بتزويدهم بالمعارف ، وتنمية ميولهم واتجاهاتهم ومهاراتهم للعمل فرادى وجماعات لحل المشكلات البيئية الحالية ، وتجنب حدوث مشكلات بيئية جديدة " وتعرفها منى جاد بأنها تزويد الطلاب بالمعلومات والحقائق عن العادات والتقاليد الإيجابية البيئية وإكسابهم الاتجاهات والقيم البيئية وتنمية مهارات اجتماعية يترتب على ذلك شخصية إيجابية متوافقة مع البيئة، أى أنها تمكن الإنسان من التعامل بصورة سوية وواعية مع النظم البيئية المحيطة به من خلال فهم ما تتميز به البيئة من طبيعة معقدة نتيجة للتفاعل بين جوانبها البيولوجية والطبيعية والاجتماعية والثقافية

    ويعرف النجدى " التربية البيئية " على أنها عملية يتم من خلالها توعية الأفراد والجماعات ببيئتهم وتفاعل عناصرها البيولوجية والفيزيائية والاجتماعية ، والثقافية ، فضلا عن تزويدهم بالمعارف والقيم والمهارات والخبرة ، بل بالإدارة التى تيسر لهم سبل العمل فرادى وجماعات ، فى حل مشكلات البيئة فى الحاضر والمستقبل وينبغي أن تكون هذه التربية هادية لا لسلوك الناس وحدهم وإنما أيضا لسلوك المسئولين الذين تتأثر البيئة بقراراتهم .


    ويعرفها محمد صابر سليم بأنها " العملية المنظمة لتكوين القيم والاتجاهات والمهارات اللازمة لفهم العلاقات المعقدة التى تربط الإنسان وحضارته بالبيئة ، ولاتخاذ القرارات المناسبة المتصلة بنوعية البيئة ، وحل المشكلات القائمة ، والعمل علي منع ظهور مشكلات بيئية جديدة


    عناصر التربية البيئية :


    التجريبية : أي ملاحظة وقياس و تسجيل وتفسير ومناقشة الظواهر البيئية بموضوعية

    الفهم : إدراك متزايد لكيفية عمل النظم البيئية .

    الإدارة : معرفة كيفية العمل فى مجموعات وصولا إلى إحداث أمور معينة وكيفية تقدير الموارد وحشدها وكيفية التنفيذ .

    الأخلاقيات : القدرة على اتخاذ خيارات أخلاقية واعية إزاء التنمية الاجتماعية فى تفاعلها مع البيئة ، وكيفية اتخاذ خيار يتلاءم مع أهداف المرء وقيمه ، ويحترم فى الوقت نفسه أهداف الآخرين وقيمهم .

    الجماليات : تقدير البيئة لذاتها ، واستخدام البيئة للترويح والجمال والفن والإلهام وتحقيق المرء لأهدافه القصوى .

    الالتزام : تنمية الشعور بالاهتمام الشخصى والمسئولية إزاء رفاهية المجتمع الإنسانى والبيئة معًا ، والاستعداد للمشاركة فى عملية حل المشكلات من البداية للنهاية ، المرة تلو المرة ، بالرغم من صعوبتها وما يقابلها من تثبيط للهمم .

    الشمولية : وعى الطلاب بالطبيعة المتداخلة وضرورة التعرف عليها بقضاياها المتبادلة بشكل شامل .


    مبادئ التربية البيئية :

    حدد مؤتمر تبليسي المنعقد فى عاصمة جورجيا بالاتحاد السوفيتى سابقا عام 1977 من خلال إعلانه المبادئ الأساسية للتربية البيئية بما يلى :



    تدرس البيئة من كافة وجوهها الطبيعية والتكنولوجية والاقتصادية والسياسية والثقافية والتاريخية والأخلاقية والجمالية .

    ينبغى أن تكون التربية البيئية عملية مستمرة مدى الحياة داخل نظام التربية النظامية وخارجه .

    لا تقتصر التربية البيئية على فرع واحد من فروع العلوم بل تستفيد من المضمون الخاص بكل علم من العلوم فى تكوين نظرة شاملة متوازنة .

    تؤكد التربية البيئية على أهمية التعاون المحلى والقومى والد ولى فى تجنب المشكلات البيئية وحلها .

    تعلم التربية البيئية للدارسين فى كل سن التجاوب مع البيئة والعلم بها وحل مشكلاتها مع العناية ببيئة التعلم فى السنوات الأولى .

    تمكن التربية البيئية المتعلمين ليكون لهم دور فى تخطيط خبراتهم التعليمية وإتاحة الفرصة لهم لاتخاذ القرارات وقبول نتائجها .

    تساعد على اكتشاف المشكلات البيئية وأسبابها الحقيقية .

    تؤكد على التفكير الدقيق والمهارة فى حل المشكلات البيئية المعقدة .

    تستخدم التربية البيئية بيئات تعليمية مختلفة وعددًا كبيرًا من الطرق التعليمية لمعرفة البيئة وتعليمها مع العناية بالأنشطة العملية والمشاهدة المباشرة.

    من الضرورة أن تساهم كل المناهج الدراسية والنشاطات التى تشرف عليها المدرسة فى احتواء التربية البيئية بكل تفاصيلها ، فبعضها تمد الطلاب بالمعلومات والمفاهيم والحقائق العلمية ، وبعضها الآخر تكون القيم والاتجاهات والمدركات نحو البيئة .

    الإقلال من سيادة البرامج المستقلة فى مجال البيئة ، لأن ذلك قد يؤدى إلى نتائج عكسية خاصة إذا ساد طابع الإرشاد والنصح .

    تقريب الفجوة بين الأبحاث العلمية وبين المناهج الدراسية وذلك من أجل زيادة فاعلية التربية البيئية .

    خلق الاتجاهات العلمية من خلال الممارسات والتطبيق الفعلي للمفاهيم والمدركات والقيم التى يتعلمها الطالب نظريًا .


    أهمية التربية البيئية :

    معظم الدراسات التربوية التى تناولت التربية البيئية كانت دائما تحاول الإجابة عن سؤال يقول : لماذا التربية البيئية ؟


    وتمحورت الإجابة عن هذا السؤال حول المبررات التالية :

    تزايد المشكلات البيئية وتفاقمها وتعقدها بصورة شديدة بمرور الزمن ، وما تبع ذلك من ضرورة الاهتمام بالتربية البيئية

    الثورة العلمية والتكنولوجية التى تعد سلاحًا ذا حدين ، فقد استفاد منها الإنسان من ناحية ولكن كانت لها آثارها المدمرة من ناحية أخرى ، مما أوجد مشكلات بيئية غاية فى الخطورة ، فالإنسان هو صاحب الابتكارات العلمية والتكنولوجية التي أدت إلى زيادة مشكلة استنزاف موارد البيئة ، وتكشف هذه المشكلات أن الإنسان " هو مشكلة البيئة الأولى ، لذا أصبح من الضرورى أن يتجه الجهد إلى تربية الإنسان تربية بيئية "

    هذا بالإضافة إلى مجموعة أخرى من المبررات منها :

    1. تدارك الوضع البيئي الراهن واتخاذ التدابير اللازمة لتنمية العلاقات الإيجابية بين الإنسان وأقرانه وبينه وبين عناصر البيئة المحيطة ، و تنامى الخبرة الإنسانية واتساع مجالاتها فى معرفة آثار المفرزات الصناعية والتكنولوجية بشكل عام ، المؤثرات البيئية وخصائص انتقالها بين البيئات المتقاربة

    2. كما أن الناس بحاجة إلى تربية بيئية يفهموا من خلالها الوظائف الأساسية وصولا إلى إنتاج الغذاء ، والعثور على الماء ، وحماية أنفسهم من تقلبات الجو ، والحقيقة أن المجتمع والطبيعة يتفاعلان ، بعضهما مع بعض ، ويؤثر كل منهما فى الآخر



    ما أهداف التربية البيئية :

    الأهداف هى الموجهات التى يتم الاسترشاد بها فى أى جهد يبذل فى أى مجال ويعد مجال التربية البيئية من أكثر المجالات التربوية التى تحتاج إلى أهداف واضحة محددة المعالم. ويتوقع أن تكون تلك الأهداف متنوعة بحيث تتناول الجانب الإدراكى والمهارى والانفعالى ، وهى تهدف إلى أن يكتسب المعرفة والقيم والمهارات ، التى تؤهله إلى حل المشكلات البيئية ، متعاملا مع البيئة بكامل مكوناتها ، وكما أن مفهوم التربية البيئية تنوعت واختلفت حوله وجهات النظر ، فإن أهداف التربية البيئية اختلفت باختلاف المجتمعات من حيث واقعها وما تعانيه من مشكلات ، إلا أن جهودًا دولية ومحلية وإقليمية متعددة قد بذلت بغرض تحديد أهداف التربية البيئية:


    § الوعى : مساعدة الأفراد فى اكتساب الحساسية والوعى للبيئة الكلية ومشكلاتها .

    § المعرفة : مساعدة الأفراد للحصول على تجارب متنوعة فى البيئة ، واكتساب تفهم أساسي للبيئة ومشكلاتها .

    § الاتجاهات : مساعدة الأفراد والمجموعات الاجتماعية فى اكتساب سلسلة من القيم ومشاعر الاهتمام بالطبيعة ، والمحفزات للمساهمة الفاعلة فى تحسين وحماية البيئة .

    § المهارات : مساعدة الأفراد فى اكتساب المهارات في تشخيص وحل مشكلات البيئة .

    § المساهمة : توفير الفرص للأفراد والمجموعات الاجتماعية لاكتساب المعرفة الضرورية لصنع القرار ، وحل المشكلات ، مما يسمح لهم بالمساهمة بوصفهم مواطنين مسئولين فى تخطيط وإدارة مجتمع ديمقراطي .

    · مساعدة الأفراد والجماعات على اكتساب المهارات اللازمة لحل المشكلات البيئية، وتطوير ظروف البيئة نحو الأفضل.

    · تكوين الاتجاهات المناسبة إزاء البيئة ، ويتطلب هذا التكوين امتزاجًا بين المعلومات الوظيفية وأحاسيس الأفراد ومشاعرهم .

    ويرى رشدى طعيمة أن التربية البيئية تهدف إلى مساعدة الأفراد على :


    اكتساب فهم واضح بأن الإنسان جزء لا يتجزأ من نظام يتألف من الإنسان والثقافة والبيئة الطبيعية والبيئة الطبيعية والبيئة الحيوية وأن الإنسان له القدرة على تغيير العلاقات فى هذا النظام .

    اكتساب فهم عميق وشامل للمشكلات البيئية التى تواجه الجنس البشرى فى الوقت الحاضر بجوانبها الطبيعية والبيولوجية وكيفية المساهمة فى حل هذه المشكلات .

    مساعدة الأفراد والجماعات على اكتساب المهارات اللازمة لحل المشكلات البيئية .

    تكوين الاتجاهات المناسبة : إزاء البيئة الطبيعية والحيوية التى تدفع المواطنين بوازع منهم إلى المشاركة فى حل المشكلات البيئية وترشيد سلوكهم نحو بيئتهم .

    ويرى بعض الخبراء أن التربية البيئية ترمى إلى مساعدة الأفراد والجماعات على اكتساب :

    § وعى بمكونات البيئة جميعا ، وبالمشكلات المرتبطة بها ( وعى ) .

    § فهم أساسي للبيئة بكليتها ، وبالمشكلات المرتبطة بها ، ولدور الإنسان ومسئوليته فيها ( المعرفة ) .

    § قيم اجتماعية ومشاعر قوية بالاهتمام بالبيئة ، والاندفاع بنشاط وفاعلية للإسهام فى حماية البيئة وتحسينها ( الاتجاه ) .

    § مهارات حل مشكلات البيئة ( المهارات ) .

    § القدرة على تقويم الإجراءات البيئية والتربوية ( القدرة على التقويم ) .

    § الإحساس بالمسئولية تجاه مشكلات البيئة والمبادرة بالممارسات الملائمة لحل تلك المشكلات ( المشاركة ).


    غاية التربية البيئية :


    يري البعض أن التربية البيئية تسعى إلى تطوير عالم سكانه أكثر إحساسًا واهتمامًا بالبيئة ومشكلاتها، ويمتلكون المعارف والمهارات والدوافع والالتزام بالعمل فرادى وجماعات لحل المشكلات القائمة ومنع ظهور مشكلات جديدة .

    ويرجع علماء التربية حتمية التربية البيئية لتعاظم تأثير الإنسان فى بيئته فى مرحلة التقدم التكنولوجي ، مما أدى إلى ظهور العديد من المشكلات البيئية التى تهدد الإنسان أولا ثم البيئة التى يعيش فيها ومن أمثلة هذه المشكلات : التلوث ، والاستنزاف ، والتصحر ، اختلال التوازن الطبيعي .

    كذلك أجمعت المؤتمرات والاجتماعات على أن الوسيلة الرئيسة الفعالة لتنمية الوعى البيئى لدى الطلاب ، وإكسابهم القيم البيئية ، والسلوك البيئى السليم هو إدخال التربية البيئية ضمن برامج التعليم العام ، كما أجمعت على أهمية توعية جميع أفراد الشعوب فى جميع الأعمار توعية بيئية مستمرة وإعادة النظر فى المناهج بصورة عامة



    مداخل تضمين التربية البيئية فى المناهج الدراسية :


    أشارت العديد من الأدبيات التربوية إلى أن هناك مجموعة مداخل يمكن من خلالها تضمين التربية البيئية ومن هذه المداخل :

    [1] مدخل الاندماج ( المتعدد الفروع Multidisciplinary ) : حيث يتم إدماج موضوعات بيئية معينة فى بعض المناهج الدراسية التقليدية أو ربط المحتوى بقضايا بيئية مناسبة ، وفى إطار هذا المدخل يمكن تطعيم المناهج الدراسية بالمفاهيم البيئية .

    [2] مدخل الوحدات الدراسية ( Units ): وهذا المدخل يعالج الموضوعات البيئية كوحدة ، حيث تدرس الوحدة فى فترة زمنية محددة بجميع أبعادها الاجتماعية والاقتصادية والطبيعية .

    [3] مدخل التخصصات المتداخلة والمتكاملة ( Interdisp Iinary Approach ):

    وفيه يتم تدريس التربية البيئية كمنهج دراسي مستقل ، شأنه شأن أى مادة دراسية أخرى فى أى خطة دراسية ، ويتضمن دمج التربية البيئية فى المناهج الدراسية ثلاث جوانب رئيسة هى التعليم عن البيئة ، والتعليم من البيئة ، والتعليم من أجل البيئة .

    [4] المدخل الاجتماعى وإثراء المناهج بيئيًا : ومن أهداف هذا المدخل إبراز العلاقة بين العلم والتكنولوجيا والمجتمع والبيئة حيث يتيح الفرصة للمتعلمين التدريب على اتخاذ القرارات بالنسبة للحياة اليومية ومستقبل المجتمع .

    [5] المدخل المفاهيمي : المفهوم هو تجريد للعناصر المشتركة بين عدة مواقف أو حقائق ، وعادة ما يعطى هذا التجريد اسما أو عنوانًا ، حيث ينظم محتوى المنهج حول مفاهيم عامة أساسية لتكون العمود الفقاري للمنهج البيئى .


    طرق وأساليب التربية البيئية :


    § استخدام الأسلوب القصصي :

    ويمكن أن تتناول قصص العلماء وأعمالهم وخاصة تلك التى تتناول علاقة الحب والاحترام للطبيعة بموجداتها ، مما يؤدى إلى نمو الوعى البيئى وتنمية الخلق البيئى المناسب .

    § استخدام اللعب والمحاكاة وتمثيل الأدوار :

    وبها يمكن أن تصور الطابع المعتقد للمشكلات البيئية ومصالح الأفراد التى تؤثر فيها ويتأثر بها .

    § أسلوب حل المشكلات : المشكلة هي حالة عدم الرضا أو التوتر ، وسبب وجود المشكلة غالبا هو إدراك وجود عوائق تعترض الوصول إلى الهدف ، وتتلخص خطوات الأسلوب العلمى فى حل المشكلات فى : تحديد المشكلة – جمع البيانات والمعلومات عن المشكلة – تصنيف المعلومات والبيانات – تقويم المعلومات – اختيار أحد الحلول – تقويم الحل .

    § دراسة الحالات : بداية من مراقبة الطالب لكائن حي فى بيئته الطبيعية ، أو تحولات الطاقة فى إحدى المراعى ، أو دراسة التأثيرات البيئية ، وهى تتيح للأفراد فرص التعميق فى موضوع ما .

    § أسلوب تعلم العمل فى المجتمع ( العمل الجماعي ) : أسلوب ينمى الوعي والخلق البيئى حيث يشارك الطالب فى عمل اجتماعى بشكل مباشر ، مما يؤدى إلى احترام الطالب لذاته وكذا المسئولية الشخصية كأن يشارك فى إزالة الأتربة أو ردم الحفر والمستنقعات .

    § الرحلات والزيارات البيئية : الرحلة أو الزيارة لموقع بيئى نشاط مخطط هادف يتم خارج غرفة الدراسة ، وهى تزود الطالب بخبرات يصعب على طرائق التدريس التقليدية توفيرها .




    وقد حددت مها عبد الرازق أهم أساليب التربية البيئية فيما يلى :



    § العرض : وهو تقديم نمطي للمعلومات بواسطة ميسر حتى تستطيع المُستقبل أن يسمع ويشاهد ويفهم ويتأثر بأبعاد المشكلات البيئية .

    § القراءة : وهو منهج فردى لتقديم المعلومات من خلال مواد مطبوعة بها أفكار ومعلومات بيئية .

    § العينات والنماذج: فالعينات جزء من الحقيقة الكلية ، والنماذج هي تجسيد كامل لشكل الحقيقة

    § المناقشة الجماعية : وهو تبادل لفظي للأفكار ووجهات النظر بين الأفراد والخبراء

    § الرسومات التعليمية : متمثلة في الخرائط واللوحات والرسومات والملصقات والشفافيات .

    § الممارسة : من خلال المشاركة فى تقديم عرض مسرحي أو غناء ، مما يتيح للفرد القدرة على امتلاك مهارات وتأكيد مفاهيم جديدة من خلال المشاركة فى عملية الاتصال هذا بالإضافة إلى اتفاقها مع النجدى فى أهمية أسلوب تبادل الأدوار ودراسة الحالة .

    § مدخل العلم والتكنولوجيا والمجتمع (S T S ) : يسعى إلى توثيق العلاقة بين العلم والتكنولوجيا والمجتمع ، حيث يشارك الطالب بشكل شخصي للتأثير فى البيئة المحيطة بشكل إيجابى ، وهذه القضايا الرئيسة لهذه العلاقة هى ( الجوع ومصادر الغذاء ، النمو السكانى ، نوعية الهواء والغلاف الجوى ، المصادر المائية ، صحة الإنسان ومرضه ،نقص مصادر الطاقة ، استخدام الأرض ، المواد الخطرة ، المصادر المعدنية ، انقراض النباتات والحيوانات ، تكنولوجيا الحرب ) .


    § مدخل المشروعات: والمشروع هو مجموعة أنشطة هادفة يقوم بها المتعلم، يكتسب من خلالها معلومات ومهارات واتجاهات وقيم وقدرة على التخطيط.

    § الدراسات الميدانية : حيث يتعامل الطالب مباشرة مع البيئة وهو الأساس فى تعليم التربية البيئية .

    § فريق التدريس : يتم التدريس بواسطة مجموعة أو فريق من المعلمين المتخصصين فى مواد دراسية مختلفة ، ويجمعهم الاهتمام بالتدريب على أحد الموضوعات البيئية كل حسب مجال تخصصه يسهم فى مناقشة وحل المشكلة قيد الدراسة .

    § الاستقصاء البيئي : حيث يحدد الطلاب مشكلة بيئية ترتبط ببعض موضوعات دروسهم ويسعون لحلها ، ثم يقترحون الحلول ويختبرونها فى ضوء أدلة معينة .

    § خرائط المفاهيم : المفهوم عبارة عن مفهومين ارتبطا بكلمة رابطة لتكوين قضية وقد تكون أكثر تعقيدًا

    § العصف الذهنى : العصف الذهني عبارة عن مؤتمر ابتكاري من أجل إنتاج قائمة من الأفكار يمكن أن تستخدم كمفاتيح تقود إلى بلورة المشكلة وتكوين حل لتلك المشكلة .

    § أسلوب الأناشيد والأغاني .




    منقووووول

  6. #6

    افتراضي

    روعة عبورة ماقصرتِ

    يعطيج العافية غلاتي

    ****

    لاتظلمن اذا ما كنت مقتدر فالظلم آخره يفضى إلى الندم
    تنام عيناك والمظلوم منتبه يدعو عليك وعين الله لم تنم

  7. #7

    افتراضي

    هلا اخوي

    لها اسم اخر الخرائط المعرفية

    وهي طريقة شرح الدرس عن طريق خطوة خطوة بشكل رسومات اشكال هندسية وكل شكل له معنى

    ان شاء الله برفق لك ملف يوضح هالطريقة من شغلي ان كنت ماتزال موجود لان الموضوع قديم

  8. #8

    افتراضي

    >> موضوع رااائع .... واختيااار رااائع <<
    شكرااا لكم ... تقبلوا وافر التحيااات
    :: ×× الأشخاص الواثقون من أنفسهم نادرا ما يشعرون بأنهم مجبرون على الكلام ×× ::

  9. #9

    افتراضي

    السلام عليكم

    مثل ماقالت عبير
    اشتقت لكيفان وكل مابها يحلى لي ...
    واشتقت لسنين الدراسه والربع وقروبه ...

  10. #10

    افتراضي

    أشكر من طرح سؤال خرائط المفاهيم البيئية

    و انا كمدرسة لمادة الرياضيات اطبق مفهوم

    المهارات : مساعدة الأفراد فى اكتساب المهارات في تشخيص وحل مشكلات البيئة .

    في نهاية كل وحدة فيكون الدرس على شكل

    حل مسائل بالخطوات التالية ( افهم - خطط -حل -راجع و تحقق )

    و لكن هل لديك أفكار أخرى لتفعيلة لمادة الرياضيات لا كل ماسبق اللاحظ انه يطبق اكثر على مادتي العلوم و الإجتماعيات

    و شكرا على المشاركة الجميلة

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. خرائط جغرافية وتاريخية ..
    بواسطة moalma في المنتدى اجتماعيات وجغرافيا
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 10-24-2010, 05:37 PM
  2. المفاهيم الأجتماعية و الخلقية
    بواسطة basmala في المنتدى مناهج وطرق تدريس
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 04-21-2010, 09:41 AM
  3. خرائط ذهنة لقواعد اللغة العربية
    بواسطة الجرح أكثر شي يحبني في المنتدى المقهى
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 02-06-2010, 11:47 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •